وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات نواتج التقطير التي تشمل وقود الديزل وزيت التدفئة زادت 4.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في التاسع من سبتمبر مقارنة مع توقعات محللين بارتفاعها 1.5 مليون برميل.

وهذه هي أكبر زيادة أسبوعية في مخزونات نواتج التقطير منذ يناير لتبلغ أعلى مستوى لها على أساس موسمي في ست سنوات.

وارتفعت مخزونات البنزين أيضا أكثر من المتوقع حيث قالت إدارة معلومات الطاقة إنها زادت 567 ألف برميل مقارنة مع توقعات بارتفاعها 343 ألف برميل.

في الوقت نفسه انخفضت مخزونات الخام 559 ألف برميل في حين كان المحللون يتوقعون ارتفاعها بواقع 3.8 مليون برميل.

وهبط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 1.25 دولار أو 2.7 بالمئة ليبلغ عند التسوية 45.85 دولار للبرميل.

ونزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 1.32 دولار أو 2.9 بالمئة ليبلغ عند التسوية 43.58 دولار للبرميل.

وكانت أسعار النفط هبطت ثلاثة بالمئة أمس الثلاثاء أيضا متأثرة بتوقعات معدلة من وكالة الطاقة الدولية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تشير إلى احتمال استمرار تخمة المعروض العالمي من الخام لفترة أطول.