ورفع برشلونة رصيده إلى 9 نقاط من 4 مباريات بفارق الأهداف عن ريال مدريد الذي يلعب مع مضيفه إسبانيول الاحد، ونقطة عن أتلتيكو مدريد الذي سحق ضيفه سبورتينغ خيخون 5-صفر.
              
وبعد اسبوع من سقوطه المفاجىء امام الافيس 1-2، رد برشلونة بافضل طريقة، ليحقق فوزه الساحق الثاني على التوالي بعد تجاوزه سلتيك الاسكتلندي 7-صفر الثلاثاء وتحقيق بداية مثالية في دوري ابطال اوروبا.

فعلى ملعب “بوتركي” وامام 11 ألف متفرج، وفي أول زيارة لبرشلونة الى ارض ليغانيس، اعتمد المدرب لويس انريكي ثلاثي الدفاع الارجنتيني خافيير ماسشيرانو وجيرار بيكيه والفرنسي الشاب صامويل اومتيتي.

وانطلق المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز بهجمة مرتدة ومرر من الجناح الأيمن إلى ميسي المنفرد تابعها بيسراه أرضية من مسافة قريبة (15).
              
ورد ميسي الجميل بسرعة لسواريز عندما تلاعب بالدفاع وعكس له كرة مقشرة تابعها في الشباك الخالية (31)، وفقا لما ذكرت “فرانس برس”.

ومن كرة مررها ايضا ميسي، افضل لاعب في العالم خمس مرات، الى سواريز عكسها الاخير هدية الى البرازيلي نيمار الذي سدد بسهولة وسجل الهدف الثالث (44)، لينجح ثلاثي “أم أس أن” بالتسجيل لاول مرة خارج ملعبه قبل انتهاء الشوط الاول.

ومن ركلة جزاء لميسي سددها جميلة في المقص الايسر هدفا ثانيا له سجل برشلونة هدفه الرابع مطلع الشوط الثاني (55).

ودخل البرازيلي رافينيا على لائحة المسجلين في اجمل اهداف المباراة، عندما هيأ الكرة لنفسه على باب المنطقة واطلقها بيسراه قوية في المقص الايمن (64).

واكتفى ليغانيس بهدف شرفي في نهاية اللقاء من ضربة حرة جميلة على مشارف المنطقة للبرازيلي غابرييل ابيلت بيريس هزت شباك الحارس الالماني مارك اندريه تير-شتيغن (80)، ليحسم برشلونة النتيجة 5-1.

وقال انريكي بعد اللقاء: “بدأنا جيدا. لو انطلقنا بخمول معتقدين اننا بحاجة الى الوقت، لعانينا كثيرا. من جهة كان ضغطهم العالي مزعجا، لكن من جهة اخرى كانت هجماتنا اكثر سهولة وخلقوا لنا المساحات”.

وفي مباراة ثانية على ملعب “فيسنتي كالديرون” وأمام 45821  متفرجا، ألحق أتلتيكو مدريد الخسارة الأولى بضيفه سبورتينغ خيخون عندما سحقه بخماسية نظيفة، قبل ايام على مواجهة القمة مع مضيفه برشلونة الاربعاء.

وسجل كل من المهاجمين الفرنسي انطوان غريزمان (2 و31) والمخضرم البديل فرناندو توريس (72 و90) هدفين، والفرنسي الاخر كيفن غاميرو بتسديدة لولبية رائعة الهدف الخامس والاول له بعد انتقاله من اشبيلية مقابل 6ر33 مليون دولار اميركي (5).