فقد رفعت تونس عدد ميدالياتها الذهبية إلى 7 والبرونزية إلى 6 وظلت ميدالياتها الفضية على حالها، أي 6 ميداليات، ليصبح مجموعها من إجمالي المعادن الثلاث 19 ميدالية، وحلت في المركز الأول عربيا و21 عالميا.

وتقدمت الجزائر من المركز الثالث عربيا إلى الثاني، والمركز 27 عالميا، برصيد 16 ميدالية، توزعت على النحو التالي: 4 ذهبيات و5 فضيات و7 برونزيات.

مصر لم تتمكن من زيادة غلتها من الميداليات خلال اليومين الماضيين وظل إجمالي رصيدها من الميداليات 11 ميدالية ( 3 ذهبية و5 فضية و3 برونزية) وأصبحت الثالثة عربيا والثلاثين عالميا.

من ناحيتها زادت الإمارات غلتها من الميداليات إلى 7 بإضافة ميدالية فضية وأخرى برونزية، إلى جانب الميداليتين الذهبيتين اللتين كانت قد حصلت عليهما سابقا، وحلت في المركز السابع والثلاثين عالميا.

وأضاف العراق ميدالية ذهبية إلى رصيده، بينما أضاف المغرب 3 ميداليات، ليرفع رصيده من الميداليات إلى 6 موزعة بالتساوي على المعادن الثلاث، وبذلك احتلت العراق المركز الثامن والثلاثين عالميا والمغرب في المركز التاسع والثلاثين.

وأضافت قطر ميدالية فضية جديدة واحتلت المركز 67 عالميا، بينما لم ترفع البحرين والكويت (احتلتا المركز 60 عالميا) والأردن (66 عالميا) والسعودية (75 عالميا) غلتها من الميداليات.

عالميا، حافظت الصين على صدارة الدول في عدد الميداليات الذهبية وإجمالي الميداليات بفارق كبير عن بريطانيا التي احتلت المركز الثاني، بينما تراجعت البرازيل وحلت محلها أستراليا في المركز الخامس.

وبلغ رصيد الصين من الميداليات الذهبية 105 ميداليات بالإضافة إلى 81 فضية و51 برونزية وإجمالي الميداليات بلغ 237 ميدالية.

بريطانيا رفعت غلتها إلى 147 ميدالية منها 64 ذهبية و39 فضية و44 برونزية، واحتفظت أوكرانيا بالمركز الثالث برصيد 41 ذهبية و37 فضية و39 برونزية، كذلك ظلت الولايات المتحدة في المركز الرابع برصيد 40 ميدالية ذهبية و42 فضية و30 برونزية.

أما أستراليا فأصبحت خامسة برصيد 79 ميدالية موزعة على المعادن الثلاث على النحو التالي: 21 ذهبية و29 فضية ومثلها برونزية.

جغرافيا، خطف اللاعبون الأوروبيون ما مجموعه 44 في المائة من إجمالي الميداليات التي تم توزيعها في الألعاب البارالمبية، مقابل 26 في المائة لآسيا و17 في المائة للأميركيتين و6 في المائة لكل من إفريقيا وأوقيانوسيا.