حكم سماع الأغاني

اميمة 02/11/2015 0 1524

 

كثرت الأغاني والأهازيج والكلام الماجن في العالم العربي الإسلامي،وخربت عقول أبنائنا وشبابنا لجهلهم أو لتناسيهم الحكم الشرعي لسماع الأغاني،لقول الله عز و جل (و من الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله).وقد سمي الغناء لهو لأنه يلهي المسلم عن أداء واجباته الدينية،فإذا كان النص يثير غريزة الإنسان فهذا يسبب له في ارتكاب المعاصي وابتعاده على الدين والطريق المستقيم.

لذا حرم سماء الأغاني،والأدلة على ذالك كثيرة من بينها: لقول الله سبحانه و تعالى “وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ ” ، و قد فسر ابن مسعود في هذه الآية لهو الحديث على أنه الغناء و  هو يضل عن سبيل الله و لأصحابه عذاب مهين ، ذلك أن الغناء طريق الشيطان فهو يدعو للفسق و الفجور و يضل عن سبيل الله .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم” ليكون من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ” ، وتفسير هذا الحديث أنه سيأتي قوم من المسلمين يحللوا ما حرم الله سبحانه و تعالى ، فيحللون الحر أي : الزنا ، و شرب الخمر و لبس الحرير و المعازف أي : العزف على أية ألة موسيقية ، في هذا الحديث الشريف ذكر الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم الموسيقى إلى جانب الزنا و الخمر فهذا دليل على كبر هذا الإثم .

وأما القسم الثاني : فمن القرآن قوله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون } [التحريم:6] ، وقوله : { يوم يسحبون في النار[ ] على وجوههم ذوقوا مس سقر } [القمر:48] ، وقوله : { فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة } [البقرة:24] ، وقوله : { إذ الأغلال في أعناقهم والسلاسل يسحبون ، في الحميم ثم في النار يسجرون } [غافر:72] ، وقوله : { وخاب كل جبار عنيد ، من ورائه جهنم ويسقى من ماء صديد ، يتجرعه ولا يكاد يسيغه ويأتيه الموت[ ] من كل مكان وما هو بميت ومن ورائه عذاب غليظ } [إبراهيم:15ء17] ، وقوله : { إن شجرة الزقوم ، طعام الأثيم ، كالمهل يغلي في البطون ، كغلي الحميم ، خذوه فاعتلوه إلى سواء الجحيم ، ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الحميم ، ذق إنك أنت العزيز الكريم } [الدخان:43ء49] ، وقوله : { فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم الحميم ، يصهر به ما في بطونهم والجلود ، ولهم مقامع من حديد ، كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق } [الحج[ ] :19ء22] وغيرها كثير .

إن سبب تحريم المعازف لها أسباب كثيرة من بينها،أن القلب يتعلق بها مع الزمن و يلتهي بها عن ذكر الله تعالى. هل المؤثرات الصوتية البشرية محرمة كذلك ؟ لا ، فالمؤثرات الصوتية البشرية ليست من آلة عزفية .

 

 

 

 

تعليقات الموقع

  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • [fbcomments]

جميع الحقوق محفوظه لـ صدى العشاق